مفتاح الحياة الذهبي

اهلا ومرحبا بكم معنا في موقع مفتاح الحياة
مفتاح الحياة الذهبي

منتدي اجتماعي ثقافي يساعدك علي حل جميع مشاكلك وضبط العلاقة بينك وبين غيرك مع خدمة الطب البديل

المواضيع الأخيرة

» وحدة البرامج التدريبية وورش العمل البرنامج التدريبي السجلات المحاسبية واعداد ميزان المراجعة ومطابقة كشف المصروفات
الإثنين مايو 30, 2016 3:48 pm من طرف هويدا الدار

» البرنامج التدريبي إدارة التدفقات النقدية و إعداد الموازنات التقديرية القاهرة - اسطنبول خلال الفترة من 31 يوليو الى 4 اغسطس 2016 م
الأحد مايو 29, 2016 4:53 pm من طرف هويدا الدار

» البرنامج التدريبي : مهارات التفاوض مع الموردين ومعايير اختيار مصادر التوريد وأساليب تقييمها (( القاهرة – جمهورية مصر العربية )) في الفتره 7 الى 11 اغسطس 2016 م
الخميس مايو 26, 2016 2:06 pm من طرف هويدا الدار

» برنامج تدريبي الجودة الشاملة وتطبيقاتها على الاداء الوظيفى القاهرة – اسطنبول ا3يوليو 4 اغسطس 2016
الأربعاء مايو 25, 2016 4:29 pm من طرف هويدا الدار

» برنامج تدريبي الجودة الشاملة وتطبيقاتها على الاداء الوظيفى القاهرة – اسطنبول ا3يوليو 4 اغسطس 2016
الأربعاء مايو 25, 2016 4:29 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية للدار العربية تقدم لكم برامجها التدربيبة لشهر يوليو 2016
الإثنين مايو 16, 2016 3:42 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية تقدم لكم برامج التدريبية من فترة 17 الى 21 يوليو 2016 م الى 31 يوليو الى 4 اغسطس2016
السبت مايو 14, 2016 3:06 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية للدار العربية تقدم لكم برامج التدريبية من فترة 17 الى 21 يوليو 2016 م الى 31 يوليو الى 4 اغسطس2016
الخميس مايو 12, 2016 4:36 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية للدار العربية تقدم لكم برامج التدريبية من فترة 17 الى 21 يوليو 2016 م الى 31 يوليو الى 4 اغسطس2016
الخميس مايو 12, 2016 4:33 pm من طرف هويدا الدار

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    دراسة علمية : الإقلاع عن التدخين يجلب السعادة

    شاطر
    avatar
    ابو سلمى الروحاني
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 138
    نقاط : 411
    تاريخ التسجيل : 30/05/2011
    الموقع : http://safeonsy.forumegypt.net/

    دراسة علمية : الإقلاع عن التدخين يجلب السعادة

    مُساهمة من طرف ابو سلمى الروحاني في الجمعة يونيو 03, 2011 2:40 pm

    هناك اعتقاد أن التوقف عن التدخين يجلب التعاسة. إلا أن باحثين بجامعة براون برود أبلند بأمريكا ذهبوا إلى أن الأشخاص الذين يمتنعون عن التدخين يصبحون أكثر سعادة من ذي قبل.


    وتقول الدراسة التي نشرت مؤخراً بجريدة بحوث النيكوتين والتوباكو أن التوقف عن التدخين مفيد للصحة البدنية إلا أن أحداً لم يدرك قبل ذلك ما إذا كانت هذه العملية تؤدي للسعادة أم الإحباط. فقد اعتاد المرء سماع المدخنين يدعون أن التدخين تعالج الإحساس بالقلق والتوتر والإحباط لديهم. إلا أن كاتب الدراسة كريستوفر كاهلر يؤكد عكس ذلك.


    ويري الباحث أن الأشخاص الذين يفكرون في الإقلاع عن التدخين يجب أن يتم تشجيعهم بتقديم فائدتين بدنية وعقلية من وراء الإقلاع عن هذه العادة الضارة. وأول ما يجب أن يدركوه أن الإقلاع عن التدخين لا يمثل كابوسا يمرون به من أجل أن يعيشوا حياة صحية أطول.


    ويقول كاهلر: "كان هناك افتراض أن الأشخاص يلجأون للتدخين لما به من خصائص دفع الإحباط وأن إقلاعهم من شأنه أن يعيد فترة الإحباط. الشيء المفاجئ هو أن الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين وحتى قبل نجاحهم تماماً في ذلك يسجلون انخفاضا في مستويات الإحباط".


    وقد قام كاهلر وفريقه بفحص بيانات 236 مدخنا من الرجال والسيدات الذين كانوا يرغبون في الإقلاع عن التدخين. وقد كانوا ممن يعانون إدمان الخمور كذلك. وقد خضع الجميع لجلسات الاستشارة للإقلاع عن التدخين بالإضافة للصقات النيكوتين مع تحديد موعد لبدء التوقف عن التدخين. وقد خضع بعض أفراد العينة كذلك لجلسات الإقلاع عن إدمان الخمر.


    وقد خضع الجميع لاختبار أعراض الإحباط قبل سبعة أيام من بدء التوقف عن التدخين. كما تم عمل تقييم نفسي للإحباط بعد تاريخ الإقلاع عن التدخين بأسبوعين وثمانيةو16 و28 أسبوعا.


    وقد أثبت التقييم أن من بين الـ 236 فردا من العينة وجد أن:


    - 99 فردا فشلوا تماماً في التوقف عن التدخين


    - 44 ثبت أنهم يدخنون قليلاً أثناء فترة التقييم الأولي بعد تاريخ التوقف.


    - 33 شخصا نجحوا في الإقلاع عن التدخين في أثناء فترة الثمانية أسابيع


    - 33 شخصا تمكنوا من التوقف عن التدخين على مدار فترة الدراسة


    - 29 شخصا لم يسلكوا أي من السلوكيات السابق ذكرها.


    من بين الأشخاص الذين تمكنوا من التوقف عن التدخين لفترة وجد الباحثون أنهم كانوا في حالة مزاجية عالية وسعداء أثناء فترة فحصهم وثبوت نجاحهم في الإقلاع عن التدخين. ولكن بعد انتكاستهم وعودتهم للتدخين تأثر مزاجهم بشكل كبير وفي أحيان كثيرة لمستويات أعمق عما كان عليه الحال قبل إجراء الدراسة. ويعلق كاهلر قائلاً إن هناك علاقة قوية بين تحسن المزاج وفترات الإقلاع.


    وبمتابعة حالة الأشخاص الذين فشلوا تماماً في التوقف عن التدخين وجد أنهم الأكثر تعاسة بين الآخرين. وعلى العكس الأشخاص الذين نجحوا في الإقلاع عن التدخين كانوا الأكثر سعادة.


    ويري الباحث أن نتائج هذه الدراسة يمكن أن تعمم على الجميع إذ أن هناك صلة قوية بين السعادة والإقلاع عن التدخين إذ أن التوقف عن التدخين يعالج أعراض الإحباط. لهذا من الخطأ أن نعتقد أن التدخين يعالج التوتر والقلق.


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 7:24 am