مفتاح الحياة الذهبي

اهلا ومرحبا بكم معنا في موقع مفتاح الحياة
مفتاح الحياة الذهبي

منتدي اجتماعي ثقافي يساعدك علي حل جميع مشاكلك وضبط العلاقة بينك وبين غيرك مع خدمة الطب البديل

المواضيع الأخيرة

» وحدة البرامج التدريبية وورش العمل البرنامج التدريبي السجلات المحاسبية واعداد ميزان المراجعة ومطابقة كشف المصروفات
الإثنين مايو 30, 2016 3:48 pm من طرف هويدا الدار

» البرنامج التدريبي إدارة التدفقات النقدية و إعداد الموازنات التقديرية القاهرة - اسطنبول خلال الفترة من 31 يوليو الى 4 اغسطس 2016 م
الأحد مايو 29, 2016 4:53 pm من طرف هويدا الدار

» البرنامج التدريبي : مهارات التفاوض مع الموردين ومعايير اختيار مصادر التوريد وأساليب تقييمها (( القاهرة – جمهورية مصر العربية )) في الفتره 7 الى 11 اغسطس 2016 م
الخميس مايو 26, 2016 2:06 pm من طرف هويدا الدار

» برنامج تدريبي الجودة الشاملة وتطبيقاتها على الاداء الوظيفى القاهرة – اسطنبول ا3يوليو 4 اغسطس 2016
الأربعاء مايو 25, 2016 4:29 pm من طرف هويدا الدار

» برنامج تدريبي الجودة الشاملة وتطبيقاتها على الاداء الوظيفى القاهرة – اسطنبول ا3يوليو 4 اغسطس 2016
الأربعاء مايو 25, 2016 4:29 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية للدار العربية تقدم لكم برامجها التدربيبة لشهر يوليو 2016
الإثنين مايو 16, 2016 3:42 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية تقدم لكم برامج التدريبية من فترة 17 الى 21 يوليو 2016 م الى 31 يوليو الى 4 اغسطس2016
السبت مايو 14, 2016 3:06 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية للدار العربية تقدم لكم برامج التدريبية من فترة 17 الى 21 يوليو 2016 م الى 31 يوليو الى 4 اغسطس2016
الخميس مايو 12, 2016 4:36 pm من طرف هويدا الدار

» وحدة البرامج التدريبية للدار العربية تقدم لكم برامج التدريبية من فترة 17 الى 21 يوليو 2016 م الى 31 يوليو الى 4 اغسطس2016
الخميس مايو 12, 2016 4:33 pm من طرف هويدا الدار

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    العلاقة العاطفية قبل الزواج

    شاطر
    avatar
    ابو سلمى الروحاني
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 138
    نقاط : 411
    تاريخ التسجيل : 30/05/2011
    الموقع : http://safeonsy.forumegypt.net/

    العلاقة العاطفية قبل الزواج

    مُساهمة من طرف ابو سلمى الروحاني في الخميس يونيو 09, 2011 10:56 am

    العلاقة العاطفية قبل الزواج


    غرس الله في الإنسان غرائز و طبائع ليقوم و يسعد بالمهمة التي خلق لأجلها على أكمل وجه
    و من جملة هذه الميول هو ميل الذكر للأنثى و بالعكس و كذلك حب السعادة و الاستقرار و الحرية
    و في هذا يتفق جميع البشر بكل ألوانهم و أطيافهم
    و لكن الخلاف يحصل في الرؤية لتحقيق هذه الأهداف و الميول و يالتالي الطريق و الأسلوب الموصل لها .
    و الرؤية الخاطئة ستؤدي إلى سلبيات و مشاكل تعود على جميع أفراد المجتمع فالمجتمع مثل الجسد الواحد إذا مرض عضو تأثر باقي الجسد فلا بد من وجود حدود للحرية .
    و التجربة خير برهان على صحة الرؤية و النظرة و التفسير .
    فإذا تأملنا في هذا العالم و ما يدور به من مصائب نعتبر و نحمد الله على نعمة الاسلام
    و أركزعلى عنوان موضوعنا و هو العلاقة العاطفية قبل الزواج
    فهناك الكثير من يقول بضرورة أن يتعرف الشاب على الفتاة التي يريد أن يتزوجها قبل عقد القران و يدرس حياتها عن قرب بالاختلاط و الخلوة و الذهاب لهنا و هناك و المكالمات الهاتفية و غير ذلك .
    فإذا حصل تطابق في وجهات النظر و حصلت المحبة تزوجا و إلا افترقا
    للوهلة الأولى يبدو أن هذا الأمر منطقيا و لكن بتحليله و تشخيص الواقع تتضح الرؤية :
    - ففي حال وجود حسن النية في العلاقة العاطفية قبل الزواج يحرص كلا الطرفين في مرحلة الخطوبة أو مرحلة ما قبلها على إظهار أحسن ما عنده و هذا يؤدي إلى تعلق كلا الطرفين ببعضهما تعلقاً زائداً و يقررا الزواج و بعد الزواج بشهر أو شهرين يعود كل طرف لطبعه و أخلاقه و يظهر كلُ على حقيقته بعيداً عن التكلف و النفاق و هنا تحصل المفاجأة غير السارة و تبدأ الخلافات و غالباً - لا سمح الله - تنتهي بالفراق .
    - أما في حال وجود سوء نية في هذه العلاقة العاطفية قبل الزواج , فهذا المتظاهر بالزواج الشرعي سوف يترقق و يتنعم مثل الحرباية و يظهر أحسن ما عنده من أطايب الكلام و الوعود المغرية مستغلاً ضعف هذه الفتاة أمام هذه الإغراءات , فإذا وصل إليها و قضى حاجته منها رمى بها دون أي رادع من ضميرأو أخلاق , فيقضى على مستقبلها و يسيء إلى أهلها و عشيرتها
    و في هكذا أوضاع من قلة الضمير و ضعف الوازع الديني و في أمر مصيري من حياة الفتاة ,لا مجال للتجارب و لا مجال للتسلية , فالعرض مثل الزجاج لا ينجبر , فكيف تستطيع الفتاة التمييز بين الجاد و غير الجاد من الرجال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    - أما نظرة الإسلام لهذا الأمر فهي أن يبحث الخاطب عن المكان المناسب له و الكفؤ والأهم من ذلك ذات الخلق و الدين و يتعرف على أهلها و يسأل عنهم فالإنسان ابن بيئته غالباً و ليس دائماً , و إذا حصل هذا الأمر بطريق التقادير أو في مكان العمل أو أي مكان آخر فهذا لا إشكال فيه بشرط الدخول من الباب و ليس الشباك .
    و إذا حصلت له قناعة مبدئية يطلب رؤيتها بحضرة أهلها و يحق له رؤية الوجه و الكفين أما إذا أراد تفاصيل أكثر فعن طريق أهله
    و في الوجه جميع معالم الشخصية فإذا حصل ارتياح متبادل من كلا الطرفين فهذا يدعوا للتفائل بهذا العقد الغليظ لأن الأرواح جنود مجندة من قبل الله
    فهنا لا يوجد تكلف و بالتالي لا تحصل مفاجئات و كل ما سيحصل بعد الزواج متوقع و له علاج , فهذه هي العلاقة الواقعية المتوازنة .
    و حب الزوجين عن طريق العلاقة العاطفية قبل الزواج غالباً ما يكون مثل بالون يكبر قبل الزواج لأكبر ما يمكن و بمجرد الزواج ينثقب هذا البالون و يبدأ يصغر و يصغر و ربما - لا سمح الله - يتلاشى .
    بينما حب الزوجين بالطريقة الملتزمة بتعاليم الإسلام مثل بذرة يتم غرسها
    وبذرة الحب تكون موجودة قبل الزواج , و بعد الزواج تكبر شيئاً فشيئاً إلى أن تصبح شجرة كبيرة مثمرة فتعطي الثمار الناضجة اللذيذة و هم الأولاد الصالحون النافعون لأهلهم و مجتمعهم .


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 1:46 pm